نماذج من مؤلفات علماء ظفار في دُور المخطوطات العامة والخاصة

سعيد بن خالد بن أحمد العمري

« يا فقيه قد صار حق لي عليك إذ صرت في ولايتنا، وفي بغداد من يكفيهم وأنت نصيبنا، وعندنا من الكتب كثير، أُمَكِّنُك من الخزائن».

(من الحوار الذي دار بين السلطان محمد بن أحمد  المنجوي[1] والإمام محمد بن علي القلعي[2]  لما نزل بمرباط قاصداً بغداد سنة ٥٥٤ه‍ . الدلائل والأخبار في خصائص ظفار، مخطوط ) .

خزائن من الكتب!! عرض مُغرٍ لعالِم قد يجوب الآفاق من أجل كتاب! ولكن أين ذهبت تلك الخزائن؟! هل ابتلعها الزمن فليس لها اليوم أثر؟! أين اختفت كتب الإمام القلعي وغيره من علماء ظفار الذين ذكرتهم المصادر التاريخية ؟!

يقول بهاء الدين الجَندي (ت ٧٣٢ه‍) في كتاب السلوك في طبقات العلماء والملوك متحدثاً عن مصنفات الإمام القلعي: «ﻭﻳﻘﺎﻝ ﺇﻥ ﻣﺼﻨﻔﺎﺗﻪ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻤﺎ ﺫﻛﺮﺕ ﻭﻫﻲ ﺗﻮﺟﺪ ﺑﻈﻔﺎﺭ ﻭﺣﻀﺮﻣﻮﺕ ﻭﻧﻮاﺣﻴﻬﻤﺎ » ، إذن كانت مؤلفات القلعي منتشرة في ظفار في تلك الفترة ، ولكن قبل بضعة عقود لم يكن في ظفار منها أثر، فهل هاجرت خارج موطنها؟ هل فقدت ؟ هل توجد منها نسخ مخبوءة في خزانة أو أرشيف هنا أو هناك؟ .

هذه التساؤلات استوقفت الباحثين والمشتغلين بتاريخ ظفار، وكانت دافعاً وحافزاً للبحث والتنقيب لا سيما أننا نجد إشارات لفقهاء من أهل ظفار ذكرتهم كتب التراجم والطبقات وذكرت مؤلفاتهم ومصنفاتهم ، على سبيل المثال (العلم في معرفة الخط والقلم ) للفقيه محمد بن عبدالقدوس الأزدي[3] و(أرجوزة الفرائض) للفقيه محمد بن علي بن أبي ططة[4] و(شرح التنبيه) للفقيه أحمد بن محمد بن ضمعج[5] السبتي [6] .

وظل التساؤل عن مصير هذا المؤلفات مطروحاً وملحاً، ثم ظهر في الآونة الأخيرة قسم من هذا التراث أغلبه مهاجر في دور المخطوطات العربية والإسلامية، فوُجدت مخطوطات الإمام القلعي في مكتبات مصر واليمن وتونس وتركيا ، وجر البحث بعضه بعضاً فظهرت مخطوطات أخرى مهاجرة لبعض علماء ظفار في أرشيفات خارجية عامة وخاصة، وكانت النتائج مشجعة لمزيد من البحث والتنقيب للباحثين عن هذا التراث المفقود .

ولم يتوقف الأمر عند هذه المخطوطات المهاجرة خارج الوطن، بل شملت دائرة البحث أيضاً المخطوطات المهاجرة داخل الوطن – إن صح التعبير – في ضمائم الخزائن والمحفوظات الخاصة ، وقسم كبير منها رهينة الأغلاق وفيها من نفائس المخطوطات ونوادر الوثائق التي يشكل خروجها من مضانها ثراءً للبحث العلمي والتاريخي، وأما بقاؤها على الأرفف العتيقة فقد يعرضها للتلف والضياع ونفقد بذلك إرثاً وتاريخاً كان حقه العناية والحفظ سواءً في المؤسسات الحكومية المعنية أو في أرشيف خاص بوسائل وأدوات عصرية .

وهنا نقدم قائمة نعرض من خلالها نماذج من كتب ومؤلفات ومنسوخات علماء ظفار رصدناها عبر المواقع الالكترونية لدور المخطوطات والمكتبات العامة، إضافة إلى بعض ما خرج من المحفوظات والخزائن الأهلية، ونذكر كذلك أسماء المؤلفات المفقودة التي ذكرتها المصادر، آملين أن تظهر منها نسخ في خزائن ودور المخطوطات أو خزائن المحفوظات مستقبلاً .

 

أولاً: مخطوطات مسجلة على مواقع دور المخطوطات والمكتبات العامة :

تتوفر على شبكة المعلومات العالمية مواقع متخصصة تهتم بتقييد وتسجيل المخطوطات العربية والإسلامية على مختلف أصنافه، ومن خلال هذه المواقع قمنا برصد بعض مخطوطات علماء ظفار نعرض منها نماذج على النحو التالي:

  1. تهذيب الرئاسة وترتيب السياسة[7]، تأليف: الإمام محمد بن علي بن الحسن القلعي (ت ٥٧٧ه‍) وتوجد من المخطوط عدة نسخ منها :
    • النسخة الأولى: نسخة دار الكتب والوثائق القومية، الرقم : [ ٩٩٠٧ أدب] ، ميكروفيلم رقم [3278٣] / عدد الأوراق: 186 ورقة، الناسخ: محمد أحمد فتح الله سنة 1354ه‍، القاهرة، جمهورية مصر العربية[8]      .
    • النسخة الثانية: نسخة معهد المخطوطات العربية، الرقم ١ : [٦٤]، الرقم ٢: [٤٩٩]، تاريخ السنخ: سنة ٧٧٠ه‍ ، عدد الأوراق: ٧٤ ورقة ، التصنيف: المواعظ والأخلاق ، القاهرة ، جمهورية مصر العربية [9].
    • النسخة الثالثة: نسخة مكتبة سوهاج، الرقم : [٢١٩ / أدب] / عدد الأوراق: ٧٨ ورقة ، مقياس ٢١ × ١٦ سم ، الناسخ: أحمد بن عبدالرحمن المكي الشهير بإبن دجاجة سنة ٩٨٠ه‍ ، سوهاج ، جمهورية مصر العربية .[10]
  2. تفسير اللفظ المستغرب من ألفاظ المهذب[11]، تأليف: الإمام محمد بن علي القلعي (ت ٥٧٧ه‍)، توجد منه النسخ التالية :
    • النسخة الأولى : نسخة دار الكتب والوثائق القومية ، رقم: [٢١٨٥٤/ أدب] ، التصنيف: لغة ، القاهرة ، جمهورية مصر العربية [12].
    • النسخة الثانية : نسخة مكتبة الملك عبدالعزيز العامة ، رقم: [٢١٩٤٢ ، [ تاريخ النسخ ٥٧٩هـ ، الرياض ، المملكة العربية السعودية [13] .
    • النسخة الثالثة : نسخة مكتبة الأحقاف، تريم، الجمهورية اليمنية [14] .
  3. أحكام العصاة من أهل الإسلام المرتكبين الكبائر العظام [15]، تأليف: الإمام محمد بن علي القلعي (ت ٥٧٧ه‍) ، وتوجد منه النسخ التالية :
    • النسخة الأولى: نسخة مكتبة فيض الله أفندي، الرقم : [١٣٠٣] ، [٢/١١٧٢] ، تاريخ النسخ: ٦٥٣ه‍ / عدد الأوراق: ٩ ، أسطنبول ، الجمهورية التركية [16] .
    • النسخة الثانية: نسخة مكتبة عزيز طباطبايي، الرقم: IRN-001-0275 ، الناسخ: عمر بن إبراهيم القفصلي، تاريخ النسخ: ٦٥٢ه‍ ، الجمهورية الإسلامية الإيرانية[17].
  4. إيضاح الغوامض في علم الفرائض، الإمام محمد بن علي القلعي (ت ٥٧٧ه‍) ، توجد منه النسخ التالية :
    • النسخة الأولى: نسخة مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية، الرقم: [٢- ٢٠٥٥- ف]، الرياض، المملكة العربية السعودية [18].
    • النسخة الثانية: نسخة جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية ، الرقم [٨٩٢٨] ، الناسخ: أحمد بن عبدالله سنة ١١٧٩ه‍ ، عدد الاوراق: ٢٢٨ ، التصنيف: فرائض، الرياض، المملكة العربية السعودية [19] .
    • النسخة الثالثة: نسخة دار الكتب الوطنية ، عدد الأوراق: ٢٢٥ ورقة ، ١٦× ٢٢ سم ، الناسخ: أحمد بن عبدالله الإمبابي ، رقم ضبط: [٠٩٢٠١٨٣٨٧٥٩] ، الجمهورية التونسية [20] .
  5. إجازة الفقيه علي بن أحمد بن الحسن الظفاري، رقم : [١٣٧٤/١] ، مكتبة الفاتيكان ، روما ، الجمهورية الإيطالية [21] .
  6. شرح خلاصة النحو، تأليف: إبن الناظم (ت ٦٨٦ه‍)، نسخ الفقيه أحمد بن عبدالرحمن أباططة الظفاري[22] سنة ٧١٢ه‍ ، المكتبة السليمانية، إسطنبول ، الجمهورية التركية .
  7. الدلائل والأخبار في خصائص ظفار، تأليف: عبدالله بن جعفر بن عمر الكثيري، عاش في القرن الحادي عشر الهجري، دائرة المخطوطات، وزارة التراث والثقافة، مسقط [23] .
  8. فتح الكريم الغافر في شرح جلبة المسافر[24]، تأليف: السيد عقيل بن عمران باعمر[25] (ت ١٠٦٢ه‍ )، رقم: [٢٨١٧] ، [٢٦٠٥]، التصنيف: مجاميع ، مكتبة الأحقاف ، تريم ، الجمهورية اليمنية [26].
  9. منتخب الزهر والثمر من غريب الحديث والأثر، تأليف: السيد عقيل بن عمران باعمر (ت ١٠٦٢ه‍)، المكتبة الآصفية، التصنيف: الحديث، رقم: [١/٦٧٦/٢٤٦] ، حيدر أباد ، جمهورية الهند [27].
  10. منظومة العقيدة، تأليف: السيد عقيل بن عمران باعمر (ت ١٠٦٢ه‍) ، شرح السيد أحمد بن محمد المدني القشاشي (ت ١٠٧١ه‍) ، مكتبة المسجد النبوي، المدينة المنورة ، المملكة العربية السعودية .
  11. الإلتقاط النافع من تسهيل المنافع، تأليف: الشيخ عمر بن عبدالرحيم بارجاء قاضي ظفار[28] – عاش في القرن الحادي عشر الهجري – رقم: [ ٢٧٣٢ ] ، [ ٢٥٨٣ ] ، التصنيف: مجاميع ، مكتبة الأحقاف ، تريم ، الجمهورية اليمنية [29] .
  12. تنبيه الغافل الشاك القائل الجازم بتحريم التنباك، تأليف: الفقيه شهاب الدين أحمد بن عوض باحضرمي الظفاري[30] – عاش في القرن الثاني عشر الهجري – توجد عدة نسخ للمخطوط كالتالي :
    • النسخة الأولى: نسخة مكتبة الأحقاف، رقم [ ٥/٣٠٧٧ / مجاميع ]، عدد الأوراق: ٦٤ ورقة ، تريم ، الجمهورية اليمنية [31] .
    • النسخة الثانية: نسخة مكتبة آل الحبشي، رقم: [ ٣٦٣ ] ، نسخ سنة ١٢٠٣ه‍ ، عدد الأوراق: ٥٠ ورقة ، الغرفة ، حضرموت ، الجمهورية اليمنية [32] .
    • النسخة الثالثة: نسخة المكتبة الآصفية، رقم: [ ١٠٧٨/٢ (١٢٠) ] ، تاريخ النسخ: ١٢٢١ه‍ ، حيدر أباد ، جمهورية الهند [33].

 

ثانياً: المخطوطات المحفوظة في الخزائن الخاصة :

يوجد قسم من المخطوطات في ظفار في أرشيف المهتمين بجمع هذا التراث ، وفي المحفوظات والوثائق الخاصة ومعظمها من إرث الأسر العلمية ، ونسجل هنا نماذج من هذه المخطوطات على النحو التالي :

  1. الدلائل والأخبار في خصائص ظفار، تأليف: عبدالله بن جعفر بن عمر الكثيري )عاش في القرن الحادي عشر الهجري)، نسخ السيد عبدالرحمن بن عمر بن طاهر باعمر ، خزانة السيد عيدروس بن عمر بن طاهر باعمر ، صلالة .
  2. فتح الكريم الغافر في شرح جلبة المسافر، تأليف: السيد عقيل بن عمران باعمر (ت ١٠٦٢ه‍) ، محفوظات ووثائق آل باعمر ، صلالة [34] .
  3. أرجوزة في تكبيرة الإحرام، تأليف: السيد علي بن عمر بن علي باعمر ) [35]ت ١٠٩٦ه‍( ، محفوظات ووثائق آل باعمر، صلالة .
  4. شرح منظومة العقيدة، تأليف: السيد علي بن عمر باعمر (ت ١٠٩٦ه‍) ، محفوظات ووثائق آل باعمر، صلالة .[36]
  5. فوائد النفحات من الوصايا والمكاتبات، تأليف: السيد أحمد بن عبدالرحمن بن أحمد القشاشي باعمر[37] ( عاش في القرن الثاني عشر الهجري )، محفوظات ووثائق آل باعمر، صلالة [38] .
  6. الأنوار المبينة في فضائل المدينة ، تأليف: السيد أحمد بن عبدالرحمن القشاشي باعمر، محفوظات ووثائق آل باعمر، صلالة .
  7. تخليص النفوس من كل مانع من حضرة الملك القدوس، تأليف: السيد أحمد بن عبدالرحمن القشاشي باعمر، محفوظات ووثائق آل باعمر، صلالة [39].
  8. مخطوط في الفقه والأحكام الشرعية، تأليف: السيد علي بن هارون باهارون (توفي بمرباط سنة ١١٢٥ه‍) ، توجد نسخة منه في أرشيف الأستاذ حسين بن علي المشهور باعمر، صلالة .
  9. مخطوط في الطب الشعبي ، تأليف: السيد حسن بن عمر بن أحمد عيديد (ت ١٤١٤ه‍) ، عدد الأوراق: ٢٠٤ صفحة ، تاريخ النسخ: ١٣٦٢ه‍ [40]‍ .
  10. مشجرة أنساب السادة آل باعلوي، الفترة: القرن الثاني عشر الهجري ،  مكتبة السيد حسن بن عمر العيدروس، صلالة .
  11. مخطوط في الأحكام الشرعية، تأليف: السيد عبدالله بن سالم الكاف قاضي مرباط )ت ١٣٦٠ه‍) ، عدد الأوراق: ٤٠٠ صفحة من الحجم المتوسط ، خزانة السيد عبدالله بن سالم الكاف، مرباط .
  12. ديوان السيد علي بن محمد الكاف ، محفوظات ووثائق آل عبدالله بن حسن الكاف ، مرباط .
  13. مخطوط في التواريخ والوفيات، تأليف: السيد عبدالله بن سالم دغبان باعمر (ت ١٩٨٣م)، خزانة السيد عبدالله دغبان ، مرباط .
  14. مخطوط في أحكام الوضوء والطهارة ، القاضي علوي بن عبدالرحمن الكاف (ت ١٩٧٩م) ، محفوظات ورثة علوي بن عبدالرحمن الكاف ، مرباط .

ثالثاً: مخطوطات مفقودة :

ذكرت المادر والمراجع عدداً من كتب ومؤلفات علماء ظفار ، لا تزال هذه المؤلفات مفقودة ربما يظهر منها نسخ مهاجرة محفوظة في الداخل أو الخارج مستقبلاً ، ومنها :

  1. إحترازات المهذب، تأليف: الإمام محمد بن علي القلعي (ت ٥٧٧ه‍) ، ذكره الجندي (ت ٧٣٢ه‍) في السلوك وقال عنه : «ﻭﻟﻪ إﺣﺘﺮاﺯ اﻟﻤﻬﺬﺏ الذي ﺷﻬﺪ ﻟﻪ ﺃﻋﻴﺎﻥ اﻟﻔﻘﻬﺎء ﺃﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﺼﻨﻒ ﻓﻲ إحتراز ﻟﻪ ﻧﻈﻴﺮ» ، [41]ونقل عنه الإمام شرف الدين النووي (ت ٦٧٦ه‍) في كتابه (المجموع شرح المهذب) قائلاً: «ﻗﺎﻝ ﺃﺑﻮ ﻋﺒﺪ اﻟﻠﻪ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻋﻠﻰ بن ﺃﺑﻲ ﻋﻠﻲ اﻟﻘﻠﻌﻲ ﺭﺣﻤﻪ اﻟﻠﻪ ﻣﺸﻬﻮﺩ ﻟﻪ ﺑﺎﻟﻄﻴﺐ في إﺣﺘﺮاﺯه» [42] ، وذكره الأسنوي (ت ٧٧٢ه‍) في طبقات الشافعية ووصفه بالمصنف المشهور[43].
  2. قواعد المهذب، تأليف: الإمام محمد بن علي القلعي ، ذكره إبن سمرة (ت ٥٨٦ه‍) في طبقات فقهاء اليمن والجندي في السلوك [44].
  3. لطائف الأنوار في فضل الصحابة الأخيار، تأليف : الإمام محمد بن علي القلعي ، ذكره الجندي في السلوك ، وذكره الزركلي في الأعلام بإسم ” لطائف الأنوار في فضل الصحابة الأبرار ” [45] .
  4. ﻛﻨﺰ اﻟﺤﻔﺎﻅ في ﻏﺮﻳﺐ اﻷﻟﻔﺎﻅ ، تأليف: الإمام محمد بن علي القلعي ، ذكره الجندي في السلوك والزركلي في الأعلام .
  5. الفتاوى، تأليف: الإمام محمد بن علي القلعي  ، ذكره إبن حجر الهيتمي (ت ٩٤٧ه‍) ونقل منه بعض فتاوى القلعي في “تحفة المحتاج في شرح المنهاج”[46] ، ونقل عنه تلميذه الشيخ علي بن أحمد بامروان الحضرمي (ت ٦٢٤ه‍) في بعض مؤلفاته والفقيه عبدالله بن أحمد بامخرمة (ت ٩٠٣ه‍) في الفتاوى[47] .
  6. التحفة ، تأليف الإمام محمد بن علي القلعي، ذكره الشيخ عمر بن عبدالرحمن بارجاء قاضي ظفار في القرن الحادي عشر الهجري في كتابه تشييد البنيان في فصل آداب قضاء الحاجة قائلاً: ” قال القلعي في تحفته إن تقديم اليمنى في الدخول يلحق الفقر فأحذره وكذا في أكثر الآداب”  [48].
  7. تحفة المريد وأنس المستفيد في مناقب الشيخ سعد الدين بن علي الظفاري تاج العارفين، تأليف: الشيخ محمد بن علي باطحن الظفاري[49] – عاش في القرن السابع الهجري – نقل عنه الكثيري في رسالة ” الدلائل والأخبار في خصائص ظفار “وعبدالله بن محمد باحسن في ” نشر النفحات المسكية في أخبار الشحر المحمية ” [50]   .
  8. مصنف الشحري، تأليف: الفقيه المحدث محمد بن خرفي بن معاذ الشحري – عاش في القرن السادس الهجري – ذكره إبن نقطة (ت ٦٢٨ه‍) في إكمال الإكمال [51] .
  9. شرح حديث أم زرع ، تأليف: الفقيه محمد بن أحمد بن أبي الحب الظفاري[52] (ت ٦١١ه‍) ، ذكره العلامة عبدالله بن محمد باقشير (ت ٩٥٨ه‍) في قلائد الخرائد ونقل عنه فوائد في أحكام النكاح [53] .
  10. ديوان ومقالات المنجوي، تأليف: الشيخ سعد بن سعيد بن مسعود المنجوي[54] – عاش في القرن السابع الهجري – ذكرها الجندي في السلوك قائلاً: «ﻭﻟﻪ ﺷﻌﺮ ﺭاﺋﻖ ﻳﻮﺟﺪ ﻓﻲ ﺩﻳﻮاﻧﻪ ﻣﻊ ﺃﻫﻞ ﻇﻔﺎﺭ ﻭﻏﺎﻟﺒﻪ ﻓﻲ اﻟﺘﺠﻨﻴﺲ ﻭﻟﻪ ﺧﻤﺲ ﻭﻋﺸﺮﻭﻥ مقالة ﺗﻮﺟﺪ اﻳﻀﺎ ﻣﻊ ﻛﺜﻴﺮ ﻣﻦ اﻟﻨﺎﺱ ﻟﻢ اﻗﻒ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺑﻞ ﻭﺻﻔﻬﺎ ﻟﻲ ﺑﻌﺾ ﻓﻀﻼء اﻟﻌﺼﺮ» . [55]
  11. أرجوزة الفرائض، تأليف: الفقيه محمد بن علي ين يحيى باططة ، ذكره الجندي في السلوك [56] ، وعمر كحالة في معجم المؤلفين [57] .
  12. منظومة التنبيه، تأليف: الفقيه محمد بن عبدالقدوس الأزدي الظفاري (ت ٦٩١ه‍) ، ذكره الجندي في السلوك .
  13. العلم في معرفة الخط والقلم، تأليف: الفقيه محمد بن عبدالقدوس الأزدي قاضي ظفار (ت ٦٩١ه‍) ، ذكره الجندي في السلوك وقال : « صنفه لخزانة السلطان سالم الحبوضي » [58] .
  14. الأحكام، تأليف: الفقيه عبدالمولى بن أحمد بن محمد الأصبحي الظفاري (ت ٦٧٥ه‍)،  ذكره الجندي في السلوك فقال : « ﻭﻟﻪ ﻣﺼﻨﻒ ﻓﻲ اﻷﺣﻜﺎﻡ ﻣﻌﺠﺐ»  [59].
  15. مناقب الشيخ علي بن أحمد بامروان، (ت ٦٢٤ه‍) ، تأليف: سراج الدين عمر بن تاج العارفين سعد الدين الظفاري – عاش في القرن السابع الهجري – ذكره إبن جندان في (الدرر والياقوت في معرفة بيوتات عرب المهجر وحضرموت) [60].

 

ختاما ً،،

احتوت هذه القائمة على أربعين مخطوطًا ومؤلفًا منها المهاجر والمفقود، جُمعت بجهود ذاتية من الباحثين والمهتمين، وهي غيض من فيض، إذ لا يزال عدد كبير من المخطوطات محفوظًا في أرشيفات خارجية أو في خزائن لم تفتح أغلاقها أو تجود بكنوزها من نفائس المخطوطات ونوادر الوثائق التي تحتاج إلى المزيد من البحث والاهتمام على الصعيد الرسمي والبحثي، والتي ينبغي أن تعود إلى موطنها بحيث يتسنى للجميع الاستفادة منها والتعرف على تراثنا العلمي والفكري .

 

المصادر والمراجع:

  1. المصادر المطبوعة:
    • النووي، شرف الدين، المجموع شرح المهذب، دار الفكر، المكتبة الشاملة، pdf
    • الهيتمي، ابن حجر، تحفة المحتاج في شرح المنهاج، المكتبة التجارية الكبرى ، مصر ، طبعة ١٩٨٣م ، المكتبة الشاملة .
    • السلوك في طبقات العلماء والملوك ، بهاء الدين الجندي، تحقيق محمد علي الأكوع ، مكتبة الإرشاد ، صنعاء ، ط٢ ، ١٩٩٥م
    • الزركلي، خير الدين، الأعلام ، دار العلم للملايين ، بيروت ، ٢٠٠٢م.
    • الشلي ، محمد بن أبي بكر، المشرع الروي في مناقب السادة آل أبي علوي ، المطبعة العامرية ، الطبعة الأولى، مصر ، ١٣١٩ه‍ .
    • المحبي ، محمد أمين بن فضل الله ، خلاصة الأثر في أعيان القرن الحادي عشر ، دار صادر ، بيروت ، المكتبة الشاملة ، pdf
    • الباباني ، إسماعيل بن محمد أمين البغدادي ، إيضاح المكنون في الذيل على كشف الظنون ، دار إحياء التراث العربي ، بيروت ، المكتبة الشاملة ، pdf
    • كحالة، عمر رضا، معجم المؤلفين ، دار إحياء التراث العربي، بيروت، المكتبة الشاملة ، pdf .
    • السيابي ، عبدالله بن راشد، معجم القضاة العمانيين ، مكتبة خزائن الآثار الطبعة الأولى، بركاء ، ٢٠١٧م .
    • باذيب ، محمد أبوبكر، جهود فقهاء حضرموت في خدمة المذهب الشافعي، دار الفتح للدراسات والنشر ، عمان، الأردن، ٢٠٠٩م .
    • باعكيم، عادل حاج، أريج الياسمين في ترجمة تاج العارفين الشيخ سعدالدين بن علي الظفاري، مطبعة الشحر، ٢٠١٦م .
    • باعمر، حسين بن علي المشهور ، التراث الفكري العماني ظفار نموذجا ، حركة الطباعة في عمان وأثرها في التواصل الحضاري، المؤتمر الدولي الخامس، ماليزيا، ٢٠١٨م .
  2. المواقع الإلكترونية :

[1] محمد بن أحمد المنجوي: لقب بالأكحل لكحل كان بعينيه ، ثاني حكام الدولة المنجوية في ظفار في القرن السادس الهجري، كان له إهتمام ورعاية بالعلم والعلماء وعرف بالكرم والسخاء ، مدحه الشاعر التكريتي وأعيان الشعراء والأدباء في زمانه ، توفي سنة ٥٩٦ه‍ وكان مقر ملكه بمرباط (أنظر كتاب مرباط عبر التاريخ ، المنتدى الأدبي ، مسقط ، ٢٠١٢م) .

[2] الإمام محمد بن علي بن الحسن القلعي: ذكره السبكي في طبقات الشافعية والأسنوي في طبقات الخواص والجندي في السلوك وغيرهم، أصله من الشام وقبل من المغرب، عاش في مرباط وتوفي بها سنة ٥٧٧ه‍ (أنظر كتاب الإمام القلعي، سلسلة من أعلامنا،  النادي الثقافي، مسقط ، ٢٠١٥م) .

[3] محمد بن عبد القدوس الأزدي: تولى القضاء في ظفار زمن الدولة الحبوضية في القرن السابع الهجري وتوفي ٦٩١ه‍ ، أنظر معجم القضاة العمانيين ، د.عبدالله بن راشد السيابي .

[4] محمد بن علي بن يحيى أباططة: تولى الخطابة في ظفار زمن الدولة الحبوضية في القرن السابع الهجري، أنظر الجندي ، السلوك .

[5] أبوالعباس أحمد بن محمد بن ضمعج السبتي أخذ عن القلعي وخلفه في مجلس التدريس ، أخرجه السلطان أحمد الحبوضي من ظفار إلى الشحر فتولى بها القضاء وتوفي بعد ٦٦٠ه‍ ، الجندي، السلوك .

[6] باعمر، حسين بن علي المشهور، نماذج من التراث الفكري العماني ظفار نموذجاً، حركة الطباعة في عمان وأثرها في التواصل الحضاري، المؤتمر الدولي الخامس، ماليزيا، ٢٠١٨م .

[7] قام بتحقيقه د. إبراهيم يوسف عجو ، مكتبة المنار ، الزرقاء ، الأردن ، ١٩٨٥م .

[8] موقع دار الكتب والوثائق القومية ، http://41.33.22.69/uhtbin/cgisirsi. توجد منه نسخة محفوظة في المديرية العامة للتراث والثقافة بمحافظة ظفار ، صلالة .

[9] موقع الباحث العلمي ، http://k-tb.com

[10] مجلة دعوة الحق، وزارة الأوقاف الإسلامية ، العدد ٤٠٤ ، ٢٠١٣م ، المغرب ، http://www.habous.gov.ma

[11] يرد في بعض المصادر بإسم ” تفسير اللفظ المستغرب من شواهد المهذب ” توجد منه نسخة مطبوعة تحقيق د. خالد إسماعيل حسان ، مكتبة الآداب للطباعة والنشر، القاهرة ، ٢٠٠٩م .

[12] موقع دار الكتب والوثائق القومية ، http://41.33.22.69/uhtbin/cgisirsi.

[13] موقع الباحث العلمي ، http://k-tb.com

[14] موقع جامع المخطوطات الإسلامية ، http://wqf.me

[15] ذكر في بعض المصادر بإسم ” أحكام القضاة ” وهو تصحيف، حققه د. إبراهيم البلوشي ، د. هادي العوبثاني ، مكتبة الوراق ، ٢٠١٧م .

[16] موقع الباحث العلمي ، http://k-tb.com

[17] موقع توتفم ، http://totfim.com

[18] موقع الباحث العلمي http://k-tb.com

[19] موقع جامع المخطوطات الإسلامية ، http://wqf.me

[20] محفوظة تحت إسم ” إيضاح الغوامض في الدور والفرائض ” ، محمد بن علي بن الحسن القلعي .

[21] لم أجد إسم الفقيه في المصادر المتوفرة ولعله تصحيف عن إسم محمد بن علي بن الحسن القلعي أو أحد تلاميذه ، وقد ذكر محمد علي خرد (ت ٩٦٠ه‍) في (غرر البهاء الضوي ودرر الجمال البهي) إجازة القلعي للشريف عبدالله بن محمد صاحب مرباط والفقيه إبن ماضي اليماني بقراءة صحيح الترمذي سنة ٥٧٥ه‍ . موقع الباحث العلمي http://k-tb.com

[22] ذكر الجندي في السلوك عددًا من فقهاء آل أبي ططة في ظفار في القرن السابع الهجري منهم الفقيه عبدالرحمن بن أحمد بن عبدالرحمن أباططة الظفاري، اتصل بالملك المؤيد الرسولي فجعله قاضي القضاة باليمن توفي سنة ٧٢٢ه‍ .

[23] نسخة المخطوط من محفوظات الشيخ عامر بن علي البخيت العمري مقيدة بإسمه في سجل المخطوطات بالمديرية العامة للتراث والثقافة بمحافظة ظفار ، حفظت نسخة المخطوط الأصلية بالوزارة وتوجد نسخة منه في المديرية بصلالة .

[24] قام بتحقيقه  أنور بن عبدالله باعمر، طبع على نفقة السيد علي بن محمد باعمر، مكتبة تريم الحديثة، ٢٠١٤م .

[25] عقيل بن عمر الشهير بعمران باعمر: من علماء ظفار في القرن الحادي عشر الهجري، ذكره محمد بن أبي الشلي في المشرع الروي في مناقب السادة آل أبي علوي ، ومحمد بن فضل الله المحبي في خلاصة الأثر في أعيان القرن الحادي عشر ، توفي سنة ١٠٦٢ه‍ وقبر في الرباط بظفار .

[26] موقع الباحث العلمي ، http://k-tb.com

[27] موقع الباحث العلمي ، http://k-tb.com

[28] عمر بن عبدالرحيم بارجاء: تولى القضاء في ظفار في القرن الحادي عشر الهجري، ذكره محمد بن أبي بكر الشلي فيمن أخذ عن عقيل بن عمران في المشرع الروي في مناقب السادة آل أبي علوي .

[29] موقع الباحث العلمي ، http://k-tb.com

[30] شهاب الدين أحمد بن عوض باحضرمي: من علماء ظفار عاش في القرن الثاني عشر الهجري ذكره الباباني في إيضاح المكنون في الذيل على كشف الظنون ، وعمر كحالة في معجم المؤلفين .

[31] باذيب، محمد أبوبكر، جهود فقهاء حضرموت في خدمة المذهب الشافعي ،  ص ٦٨٣ .

[32] المرجع السابق .

[33] موقع الباحث العلمي ، http://k-tb.com

[34] توجد نسخة منه في أرشيف الباحث الأستاذ حسين بن علي المشهور باعمر .

[35] علي بن عمر بن علي باعمر من علماء ظفار في القرن الحادي عشر الهجري ذكره محمد بن أبي بكر الشلي في المشرع الروي في مناقب السادة آل أبي علوي .

[36] نسخة منه في أرشيف الأستاذ حسين بن علي المشهور باعمر.

[37] من علماء ظفار في القرن الثاني عشر الهجري ذكره علوي بن أحمد الحداد في المواهب والمنن في مناقب قطب الزمن الحسن .

[38] باعمر، حسين المشهور ، التراث الفكري العماني ، مرجع سابق .

[39] المشهور ، مرجع سابق .

[40] المشهور ، مرجع سابق .

[41] الجندي ، مرجع سابق .

[42] النووي، المجموع شرح المهذب ، ج ١ ، ص ٢٧٦ .

[43] باذيب، مرجع سابق.

[44] باذيب، مرجع سابق.

[45] الزركلي، خير الدين ، الأعلام ، ج ٦ ، ص ٢٨١ .

[46] الهيتمي، ابن حجر ، تحفة المحتاج في شرح المنهاج ، ج ١٠ ، ص ٣٥٤ .

[47] باذيب ، مرجع سابق .

[48] باذيب ، مرجع سابق .

[49] من تلاميذ الشيخ تاج العارفين سعد بن علي الظفاري المتوفى سنة ٦١١ه‍ ، يوجد ضريح الشيخ محمد بن علي باطحن في مدينة صلالة ويرجح أن وفاته كانت حوالي سنة ٦٣٠ه‍ .

[50] باعكيم، عادل حاج ، أريج الياسمين في ترجمة تاج العارفين ، ص ٦٦ .

[51] إبن نقطة ، إكمال الإكمال ، ج ٣ ، ص ٣١٨ . ذكره إبن نقطة في الإكمال “محمد بن خرفي” والسمعاني في الأنساب “محمد بن حرمي الشحري نسبة إلى شحر عمان” وكذلك في اللباب في تهذيب الأنساب لإبن الأثير وتوضيح المشتبه للدمشقي .

[52] محمد بن أحمد بن يحيى بن أبي الحب من علماء ظفار في القرن السادس الهجري هاجر آخر حياته إلى تريم بحضرموت وتوفي بها سنة ٦١١ه‍ وقد ذكر الجندي في السلوك جماعة من فقهاء آل أبي الحب في ظفار في القرن السابع والثامن الهجريين  .

[53] المشهور ، مرجع سابق .

[54] الشيخ سعد بن سعيد بن مسعود المنجوي: من علماء ظفار في القرن السادس الهجري وزر للسلطان أحمد بن محمد الحبوضي ثم لإبنه إدريس، خرج إلى مكة ثم الشام وتوفي بدمشق، له أشعار ذكرها الجندي في السلوك .

[55] الجندي ، مرجع سابق .

[56] الجندي ، مرجع سابق .

[57] كحالة، عمر رضا ، معجم المؤلفين ، ج١١ ، ص ٧١ .

[58] الجندي ، مرجع سابق .

[59] الجندي ، مرجع سابق . ذكره البغدادي في إيضاح المكنون »عبدالمؤمن بن أحمد الأصبحي» وهو تصحيف عبدالمولى ، ويوجد شاهد يحمل إسم «عبدالمولا بن أحمد بن محمد»في مقبرة الرباط بصلالة .

[60] إبن جندان ، الدرر والياقوت ، مخطوط .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *