حالة التوفر : متوفر

خطبة وداع شهر رمضان

SKU: 9

0.500ر.ع.

“قطعة نادرة من التراث الإباضي ينيف عمرها على ثمانية قرون، جمع فيها مؤلفها بين الموعظة والدعاء، وجزالة اللفظ ووضوح المعاني، لقيت قبولا واسعا بين أهل عمان، ومضوا على قراءتها قرونا عدة في مساجدهم في الليالي الأخيرة من رمضان.

صاغها المؤلف بعبارة لغوية بليغة سهلة على العامة، وافتتحها بمقدمة بديعة، ثم ثنى بمواعظ ونصائح مقتبسا في ثناياها آيات من سورة (ق)؛ زيادة في الترغيب والترهيب. ليدخل بعدها في موضوع الخطبة الرئيس، وهو وداع رمضان، وختم الخطبة بالدعاء والتضرع.

وصاحب الخطبة هو الفقيه القاضي: الوليد بن سليمان بن يارك الكلوي النيسابوري، من علماء الإباضية في القرن السادس الهجري، أصله من نيسابور في بلاد فارس، وهاجر إلى «كلوة» في الشرق الإفريقي واستقر بها حتى وفاته. وتنشر خطبته مصححة من ثلاث نسخ مخطوطة”

318 متوفر في المخزون

الوصف

“قطعة نادرة من التراث الإباضي ينيف عمرها على ثمانية قرون، جمع فيها مؤلفها بين الموعظة والدعاء، وجزالة اللفظ ووضوح المعاني، لقيت قبولا واسعا بين أهل عمان، ومضوا على قراءتها قرونا عدة في مساجدهم في الليالي الأخيرة من رمضان.

صاغها المؤلف بعبارة لغوية بليغة سهلة على العامة، وافتتحها بمقدمة بديعة، ثم ثنى بمواعظ ونصائح مقتبسا في ثناياها آيات من سورة (ق)؛ زيادة في الترغيب والترهيب. ليدخل بعدها في موضوع الخطبة الرئيس، وهو وداع رمضان، وختم الخطبة بالدعاء والتضرع.

وصاحب الخطبة هو الفقيه القاضي: الوليد بن سليمان بن يارك الكلوي النيسابوري، من علماء الإباضية في القرن السادس الهجري، أصله من نيسابور في بلاد فارس، وهاجر إلى «كلوة» في الشرق الإفريقي واستقر بها حتى وفاته. وتنشر خطبته مصححة من ثلاث نسخ مخطوطة”

معلومات إضافية

الناشر

ذاكرة عمان

الطبعة

1

سنة النشر

1435هـ/ 2014م

عدد الصفحات

31

المقاس

16.5× 12

التجليد

غلاف

تحقيق/ تحرير/ترجمة

سلطان بن مبارك بن حمد الشيباني

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “خطبة وداع شهر رمضان”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *